١٩٩١

١١:٥٥ ق

٢٠١٨

“١٩٩١” هو فيلم وثائقي يتمحور حول مُحادثة بين أحد المُخرجين، وهو طالِب لجوء عراقي يعيش في الولايات المُتحِدة الأمريكية، ووالدته بُشرى الصايغ، وهي مُهاجِرة عِراقية تعيش في تُركيا في انتظار الحصول على موافقة لتُهاجِر إلى الولايات المُتحِدة الأمريكية. وكلاهما في أوضاعٍ غير مُستقِرة فيما يتعلق بأوضاع الهجرة الخاصة بِهم، ولم يتمكنا من رؤية بعضهما بعضًا لسنواتٍ. يجتاز فيلم “١٩٩١” المسافة الفاصِلة بينهما، ومن خلال مُحادثة هاتفية على تطبيق “فيس تايم”، يُعبِر الفيلم عن الطرق التي تُصبِح بها العلاقة افتراضية ورمزية عبر المسافات القسرية. يبدأ فيلم “١٩٩١” في إحدى المقصورات حيث يعيش المُخرج حياة نِصف مُتخيلة ومُسالِمة يُشعِل فيها النيران ويطهو ويرقُص. تُفصِل المُحادثة الهاتفية الأساسية ذكريات بُشرى عن ميلاد المُخرِج في خِضم حرب الخليج التي جرت عام ١٩٩١، والخطر والمُعاناة اللتان واجهتهما، عبر تلاحُمٍ شاعري للمناظر الطبيعية الافتراضية التابعة للهاتف والمناظِر الطبيعية الهادئة للمقصورة والمشهد الفوضوي للذاكرة.